الإسلام ديني
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الزائر/أختي الزائرة: يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتأكد بأن انضمامك يشرفنا ويسعدنا أن نتعاون على البر والتقوى
وشكرا


الإسلام ديني

هنا تجد كل ما تحتاج عن الدين الإسلامي
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 معني الشهادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود محمد جودة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 766
تاريخ التسجيل : 15/09/2015
العمر : 18

مُساهمةموضوع: معني الشهادة   الخميس سبتمبر 17, 2015 10:12 am

لا معبود بحق إلا الله
أى : كل ما عبد من دون الله فهو باطل
أخطاء فى تفسير معنى : لا إله إلا الله
يخطىء من يفسر ( لا إله إلا الله ) بلا خالق إلا الله
لأن هذا معلوم لدى جميع البشر وقد بعث النبى صلى الله عليه وسلم إلى العرب وهم يقرون و يعترفون و يعلمون بأنه لا خالق إلا الله,
وقد قال عز وجل {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ
السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ
بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ} [لقمان : 25]
وأما من قال معناها : لا موجود إلا الله , فهذا خطأ ,
لأن الموجودات غير الله كثيرة , كالناس و الدواب والسماء والأرض وغير ذلك
إذاً معناها الحقيقى :-إفراد الله بالعبادة فهو سبحانه المستحق للعبادة سبحانه و تعالى
وحده دون سواه
ذكر كلام العلماء فى معنى "لا إله إلا الله "
قال القرطبى فى تفسيره : ( لا إله إلا الله ) أى : لا معبود إلا هو .
وقال الزمخشرى : الإله من أسماء الأجناس , كالرجل والفرس , يقع على كل معبود بحق أو باطل ثم غلب على المعبود بحق
وقال شيخ الاسلام : - الإله هو المعبود المطاع فإن الإله هو المألوه , والمألوه هو الذى يستحق أن يعبد.
وكونه يستحق أن يعبد هو بما اتصف به من الصفات التى تستلزم أن يكون هو المحبوب غاية الحب , المخضوع له غاية الخضوع .
قال : فإن الإله هو المحبوب , المعبود الذى تألهه القلوب بحبها , وتخضع له
وتذل له , وتخافه و ترجوه , تنيب إليه فى شدائدها , وتدعوه فى مهماتها ,
وتتوكل عليه فى مصالحها , وتطمئن بذكره وتلجأ إليه , وتسكن إلى حبه ,
وليس ذلك إلا لله وحده .
ولهذا كانت ( لا إله إلا الله ) أصدق الكلام , وكان أهلها أهل الله و حزبه .
والمنكرون لها أعداءه وأهل غضبه و نقمته .
فإذا صحت صح بها كل مسألة وحال وذوق .
واذا لم يصححها العبد فالفساد لازم له فى علومه و أعماله.
وقال ابن القيم : ( الإله ) هو الذى تألهه القلوب محبة و اجلالاً و انابة و إكراماً و تعظيماً و ذلاً و خضوعاً وخوفاً ورجاء وتوكلاُ.
وقال ابن رجب : ( الإله ) هو الذى يطاع فلا يعصى , هيبة له و إجلالا ومحبة وخوفاً ورجاء , وتوكلاً عليه , وسؤالاً منه ودعاء له.
ولا يصلح هذا كله إلا لله عز وجل .
فمن أشرك مخلوقاً فى شيىء من هذه الأمور التى هى من خصائص الإلهية كان ذلك قدحاً فى إخلاص فى قول : لا إله إلا الله )
وكان فيه من عبودية المخلوق بحسب ما فيه من ذلك .
فدلت ( لا إله إلا الله ) على نفى الإلهية عن كل
ما سوى الله تعالى كائناً ما كان , واثبات الإلهية لله وحده دون كل ما
سواه وهذا هو التوحيد الذى دعت إليه الرسل ودل عليه القراّن من أوله إلا
اّخره .
كما قال تعالى عن الجن(قل أوحى إلى أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قراّنا عجبا يهدى إلى الرشد فاّمنا به ولن نشرك بربنا أحداً)
فلا إله إلا الله لا تنفع إلا من عرف مدلوها نفياً واثباتاً , واعتقد ذلك وقبله وعمل به .
و أما من قالها من غير علم واعتقاد وعمل فهذا جهل صرف فهى حجة عليه بلا ريب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamweb.3rab.pro
 
معني الشهادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإسلام ديني :: الأقسام الاسلاميه العامه :: المنتدي الإسلامي العام-
انتقل الى: